اخبار تقنية

تقييد المحتوى من قبل موقع اليوتيوب ليناسب الأطفال 

كيف يتم تقييد المحتوى عبر اليوتيوب

قام موقع اليوتيوب بابتكار تقنيات ذكاء اصطناعية جديدة للبحث عن مقاطع الفيديو التي يجب فرض القيود العمرية عليها نظرًا لكون محتواها قد لا يتناسب مع الأطفال لاحتوائها على مشاهد عنف أو تعذيب، وما إلى ذلك.

تقييد المحتوى من قبل موقع اليوتيوب ليناسب الأطفال

كيف يتم تقييد المحتوى عبر اليوتيوب 

يتم تقييد العمر بعد فرض ضرورة تسجيل الدخول لمعرفة عمر المشاهد من خلال حسابه على جوجل.

وبالتالي منع مقاطع الفيديو التي لا تتناسب مع عمره، وطرحت منصة يوتيوب طرق اصطناعية للتعرف عما إذا كان مقطع الفيديو يحتوي على مشاهد عنيفة، وإرهابية أم لا منذ عام 2017.

وتستمر في تطويرها لتنقية المحتوى أكثر فأكثر حتى يتاح للأطفال الدخول على يوتيوب بصورة آمنة دون الحاجة إلى مراقبة الأهل المستمرة.

فيما بعد قامت شركة يوتيوب بوضع المزيد من القيود العمرية على نوعيات من مقاطع الفيديو، وقامت بتحديدها طبقًا إلى بلاغات المستخدمين المتكررة الكثيرة عنها.

ومثل أي تقنية تعتمد على الذكاء الاصطناعي فإن هناك دومًا نسبة للخطأ أو إغفال بعض المقاطع التي لم يبلغ عنها الكثير من المستخدمين أو تحتوي على كلمات عنيفة في الوصف الخاص بها.

ونتيجة لذلك تتوقع منصة يوتيوب ظهور المزيد من مقاطع الفيديو المنبثقة ذات القيود العمرية.

وتستعد الشركة لوجود بعض الأخطاء في وضع العلامات، كما هو الحال مع أي طرح لتقنية إشراف باستخدام الذكاء الاصطناعي.

حرصت أيضًا يوتيوب على نقل أي شخص يحاول مشاهدة مقاطع فيديو عن طريق مواقع خارجية إلى يوتيوب لتسجيل الدخول.

والتحقق من عمره قبل تشغيل المقطع، وهو ما يمنع أي شخص عن مشاهدة المقاطع الممنوعة باستخدام الحيل المماثلة.

تخوفات صانعي المحتوى والمستفيدين من منصة يوتيوب من تلك القيود

يظن بعض صانعي المحتوى أن قيود اليوتيوب قد تضر بنسب مشاهداتهم، وبالتالي نسب أرباحهم.

ولكن على العكس لأن تلك القيود تساهم في تحسين محتوى اليوتيوب والارتقاء به دون أن يتسبب في أذى للصغار.

وهو هدف نبيل في سبيله ستتحمل أيضًا منصة يوتيوب بناءً عليه خسارة مشاهدات، وإعلانات عديدة على تلك المقاطع.

كما يقلق بعض صانعي المحتوى الذي قد لا يتناسب مع الأطفال تحت سن 13 عام أن محتواهم لن يظهر على الصفحة الرئيسية في حالة عدم تسجيل الدخول من حساب ما.

وأجابت منصة يوتيوب على تلك المخاوف بأنه بالفعل سيقل معدل ظهور تلك المقاطع في الشاشة الرئيسية.

ولكن لن ينعدم لأن تلك المقاطع في الأصل ستكون مقيدة وعند محاولة تشغيلها سيطلب من المستخدم تسجيل الدخول لمعرفة عمره.

ينتقد الكثير من المؤسسات العالمية منصة يوتيوب نظرًا لانتشار محتوى قد يضر بالأطفال تحت سن 13 عامًا.

ولكن ردت منصة يوتيوب على تلك الاتهامات بأن الموقع بشكل أساسي غير مناسب لمن يقل سنهم عن ثلاثة عشر عامًا دون إشراف الأهل بشكل مباشر على المحتوى.

وأكدت شركة منصة يوتيوب أنها أطلقت ما يسمى بـ يوتيوب كيدز YouTube Kids.

وهو ما يمكن اعتباره منصة بديلة آمنة على الأطفال سواء من الشاشة الذكية أو الهاتف.

ويتم إضافة المحتوى في يوتيوب كيدز من خلال تمكين ظهور مقاطع فيديو مخصصة للأطفال فحسب.

وهو ما يجعل نظام تدقيق اليوتيوب يستمر في مراجعتها، وتصنيفها، وفرض قيود عمرية على ما لا يناسب منها لخلق منصة آمنة للأطفال تابعة ليوتيوب.

كما يمكن للآباء أن يقوموا بتفعيل ميزة تقنين المحتوى أو المحتوى الآمن من جهاز المحمول الخاص بطفلهم والذي يسمى Restricted Mode.

وهو يساعدك بصورة فعالة في حجب أي محتوى مصنف للكبار أو من هم فوق سن 13 عامًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى